counter create hit

 تفسير سورة العصر

سُئل أكتوبر 20، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz

إلى سورة العصر نقف وإلى آياتها نركن ونستكين حيث المتداول في هذا المقام هو استعراض تفسير سورة العصر لكل الأشخاص الباحثين والحاملين بأنفسهم شغف الحصول على التفسير المتكامل الخاص بهذه السورة الموجودة في جزء عم.

ووقوفاً عن اهتماماتكم نعلن لكم عن تقديم تفسير سورة العصر الكامل فيما يلي من هذا المقام وهذا الموقع عبر "فايدة بوك" وكلنا أمل بأن تهتموا وبشكل كبير بما هو تالي حيث جئنا به من مجلدات اسلامية موثوقة ومن كتب دينية معهودة ومتعارف على قوتها.

أقسم تعالى بالعصر، الذي هو الليل والنهار، محل أفعال العباد وأعمالهم أن كل إنسان خاسر، والخاسر ضد الرابح.

والخسار مراتب متعددة متفاوتة:

قد يكون خسارًا مطلقًا، كحال من خسر الدنيا والآخرة، وفاته النعيم، واستحق الجحيم.

وقد يكون خاسرًا من بعض الوجوه دون بعض، ولهذا عمم الله الخسار لكل إنسان، إلا من اتصف بأربع صفات:

الإيمان بما أمر الله بالإيمان به، ولا يكون الإيمان بدون العلم، فهو فرع عنه لا يتم إلا به.

والعمل الصالح، وهذا شامل لأفعال الخير كلها، الظاهرة والباطنة، المتعلقة بحق الله وحق عباده  ، الواجبة والمستحبة.

والتواصي بالحق، الذي هو الإيمان والعمل الصالح، أي: يوصي بعضهم بعضًا بذلك، ويحثه عليه، ويرغبه فيه.

والتواصي بالصبر على طاعة الله، وعن معصية الله، وعلى أقدار الله المؤلمة.

فبالأمرين الأولين، يكمل الإنسان  نفسه، وبالأمرين الأخيرين يكمل غيره، وبتكميل الأمور الأربعة، يكون الإنسان قد سلم من الخسار، وفاز بالربح [العظيم].


إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
تأكيد مانع الإزعاج:
لتتجنب هذا التأكيد في المستقبل، من فضلك سجل دخولك or أو قم بإنشاء حساب جديد.

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل ديسمبر 26، 2017 بواسطة مجهول
1 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
سُئل أكتوبر 21، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
0 إجابة
سُئل أكتوبر 21، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
0 إجابة
سُئل أكتوبر 21، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
0 إجابة
سُئل أكتوبر 21، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
0 إجابة
سُئل أكتوبر 20، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
0 إجابة
سُئل أكتوبر 17، 2018 في تصنيف الإسلام بواسطة Khaled.S.Alostaz
...